النوعية تفتتح مؤتمرها العلمي السنوي التعليم النوعي وتطوير القدرة التنافسية

في اطار انعقاد مؤتمر كلية التربية النوعية بالمنصورة وفرعيها بميت غمر ومنية النصر اليوم بقاعة السنهوري بكلية الحقوق بعنوان "التعليم النوعي وتطوير القدرة التنافسية والمعلوماتية للبحث العلمي العلمي في مصر والوطن العربي (رؤي مستقبلية) يومي 10-11إبريل2019 برعاية أ.د أشرف محمد عبد الباسط رئيس الجامعة وريادة أ.د أشرف سويلم نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، أ.د محمود المليجي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وأ.د عبد الله جاد عميد الكلية ورئيس المؤتمر، أ.د عبد الغني محمود وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث ونائب رئيس المؤتمر، وبحضور أ.د رضا عبد السلام وكيل كلية الحقوق لشئون التعليم والطلاب ومحافظ الشرقية السابق،أ.د تامر صالح وكيل كلية الحقوق لشئون الدراسات العليا والبحوث، أ.د الهلالي الشربيني الهلالي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني السابق، أ. طايع طه مستشار وزير التعليم العالي، ولفيف من السادة  عمداء ووكلاء الكليات وأعضاء لجنة قطاع التربية النوعية والإقتصاد المنزلي، وعدداً من أعضاء هيئة التدريس والعاملين بكليات الجامعة.

بدأ الافتتاح بكليمة أ.د رضا عبد السلام مؤكداً علي أن موضوع المؤتمر أبهره كثيراً، فقضية التعليم هي أخطر قضايا الوطن ، فالتعليم هو قضية مصر الأولي باعتبارها قضية أمن قومي، والموضوع يتمثل في التنافسية، فالعالم الآن يمر بمرحلة االعولمة والانفتاح والبقاء فيه للأقوي، ولا بد من النظر كيف يراك الآخرون والعالم وماهي نقاط القوة والضعف، ومصر تحتل المرتبة 94عالمياً،  هذه ليست امكانيات مصر، وأتمني  أن يتوصل المؤتمر بتوصيات لتعين مصر لتتبوء مكانتها المناسبة بين الدول.

وأكد أ.د تامر صالح علي سعادته البالغة بتواجد كلية التربية النوعية في ضيافة كلية الحقوق وانطلاق فاعليات المؤتمر من خلالها، فجامعة المنصورة جسد واحد يشد بعضه بعضاً.

وأشار أ.د عبد الغني محمود أن عنوان المؤتمر تطوير القدرة التنافسية في علم ينفع المجتمع، وقد حيث ديننا الحنيف علي أهمية العلم فجاء 779مرة وفي كل سورة 7مرات وهذا لأهمية العلم ودوره في الارتقاء بالجامعة بين الجامعات المتقدمة.

وأكد أ.د عبد الله جاد علي أن الكلية تولي قيادتها 25 عميد إنه لفخر لنا نعتز به، والمؤتمر هذا العام يضم أكثر من 90 بحثاً، كما أن الكلية لديها أكثر من 300 عضو هيئة تدريس فيجب ان نتفاخر بذلك وبتلك الكوكبة العلمية، والكلية تمتاز بالعنصر الشبابي فهذا يعطي الأمل.

وفي كلمته أشار أ.د الهلالي الشربيني للعديد من المحاور بدأها بتوجيه الشكر الجزيل لإدارة جامعة المنصورة علي تبنيها للمؤتمر علي مدار 14 عاماً وانعقادة في كل عام وشكر لإدارات كلية التربية النوعية علي محافظتها علي عقد المؤتمر في موعده السنوي والذي كانت بدايته عام 2006، وأكد سيادته علي فيمة العلم تمتاز بسمو الغاية ونبل المقاصد، والدستور 2014 مادة 19 التعليم حق لكل مواطن وهدفه بناء الشخصية المصرية وتأصيل المنهج العلمي في التفكيروتنمية الابتكار والتسامح وعدم التمييز وتوفير وفقاً لمعايير الجودة تكفل مجانية التعليم، كما أوضح موقف قطاع كلية التربية النوعية والاقتصاد المنزلي ودورها الفاعل والقوي وتسعي دائما للتطوير في إطار عدم فصل البرامج التعليمية وأهدافها أو فصل المناهج عن بيئتها، كما أن انفاذ النظم والقواعد الجديدة بقدر ضرورتها.

وجدير بالذكر أوضح أن التنافسية الدولية أصبحت ضرورة وليست اختيار ، والتعليم الآن سلعةن وتحدث سيادته علي اتفاقية الجات وتطبيقها علي التعليم منذ عام 1995 فالتعليم بات سلعة، كما شرح مفهوم التنافسية وخصائصها ومحدداتها، كما أنها ضرورة في مجال التعليم ولو لم يتم استثمار القدرات والامكانات والتي تتحول لميزة تنافسية كما أنه لابد من تحقيق قيمة مضافة والتي يجب أن تضاف للطلاب، وعلاوة علي ذلك تتجلي أهمية تحقيق الميزة التنافسية وحتميتها لمؤسسات التعليم، فالمنافسة باتت شرسة في ظل وجود الجامعات الحكومية والخاصة والأهلية والجامعات تعمل الآن بنظام مشترك، في ضوء مفاهيم جديدة مثل حتمية التغيير والتعلم مدي الحياة والمنافسة والحوكمة والمحاسبية وغيرها، واختتم سيادته حديثة بالاشارة لللعولمة وتحدياتها وضرورة الأخذ بمدخل تدويل التعليم كسبيل آمن لمواجهتها وتعاظم دور رأس المال الفكري والمعرفي

.برنامج المؤتمر ....

  • 01
  • 02
  • 03
  • 04
  • 05
  • 06
  • 07
  • 08

.

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
أنت هنا: الأخبار النوعية تفتتح مؤتمرها العلمي السنوي التعليم النوعي وتطوير القدرة التنافسية