حفل ختام الملتقى الأول لفن الأركت بجمهورية مصر العربية (تربية نوعية، منية النصر)

تحت رعاية أ.د. أشرف عبد الباسط -رئيس جامعة المنصورة، وأ.د. محمود المليجي- نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وأ.د. عبد الله جاد -عميد كلية التربية النوعية جامعة المنصورة، وأ.د. هناء عباس- وكيل الكلية لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والأستاذ الدكتور محمد السيد المشرف على فرع الكلية بمنية النصر ،انتهت يوم الأحد الموافق 2018/11/25بمقر الحرم الجامعي بكلية التربية النوعية جامعة المنصورة فرع منية النصر فعاليات حفل ختام الملتقى الأول لفن الأركت بجمهورية مصر العربية (تربية نوعية- منية النصر) الذي انطلق الأربعاء الموافق2018/11/21 بكلية التربية النوعية فرع منية النصر بإشراف أكاديمي للدكتورة نهى حسين المدرس بقسم التربية الفنية بالكلية ومتابعة للفنان أيمن السعدني – ممثل العرب عن فن الأركت في كمبوديا وممثل مصر في النيبال ولاوس- بحضور ا.د. هناء عباس وكيل الكلية لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وا.د. محمد السيد- المشرف على فرع الكلية، والأستاذ المهدي خيري أمين الفرع ولفيف من أعضاء هيئة التدريس والجهاز الإداري بالكلية.

 

جاء تنظيم هذا الملتقى انطلاقًا من حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي على زرع الثقة في نفوس أصحاب الحرف اليدوية تشجيعًا لهم وتقديرًا لجهودهم في الحفاظ على التراث الحضاري المصري وحماية هذه الحرف من التراجع والاندثار ، وانتصارًا للحرف التي طالها الكثير من التهميش خلال الفترات الماضية.

كانت الأستاذة الدكتورة هناء عباس قد وصلت إلى مقر الملتقى بكلية التربية النوعية فرع منية النصر ، وتم استقبالها بحفاوة من قِبل طلاب فريق خدمة المجتمع الذي تتولى د.أمل جميل –المدرس بقسم الاقتصاد المنزلي بالكلية- مهمة الإشراف الأكاديمي عليه بينما يتولى أ.محمد الشبراوي مهمة التنسيق الميداني للفريق.

ويعد الملتقى الذي أقيم تحت عنوان "الملتقى الأول لفن الأركت بجمهورية مصر العربية- تربية نوعية، فرع منية النصر" هو التجمع الأول من نوعه لفناني ومحترفي الأركت الذي يُقام في جامعة المنصورة، وتضمن برنامجه، بالإضافة إلى الجانب الفني والإبداعي جوانب ثقافية وتراثية تهدف للتعريف بقيمة فن الأركت وتعزيز للحرف اليدوية التي يمكنها الإسهام في تعزيز حجم الصادرات المصرية بحسن استغلالها.

أشادت الأستاذة الدكتورة هناء عباس بالجهد المبذول وتوجهت بشكر خاص للفنان أيمن السعدني لجهود سيادته المبذولة في هذا الملتقى كما أكدت أن كلية التربية النوعية بفرع منية النصر تستحق الأفضل دائمًا بأساتذتها وطلابها وجهازها الإداري المتعاون.

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn